حزب الإصلاح يكشف عن موقفه من التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن

كشف حزب التجمع اليمني للإصلاح – أبرز الأحزاب السياسية الداعمة للحكومة الشرعية – عن موقفه من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، في الذكرى الخامسة لإنطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس 2015.

وأكد رئيس الدائرة السياسية لحزب الإصلاح، سعيد شمسان، أن عاصفة الحزم كبحت جماح الانقلاب الحوثي، وأفشلت مساعي إيران في تحويل اليمن إلى تابع لمشروعها التدميري.

ونقل الموقع الرسمي للإصلاح عن شمسان قوله؛ إن عاصفة الحزم كانت ضرورة حتمية فرضتها المليشيات الحوثية ومن يقف خلفها، كما أن الحرب لم تكن خيار الشعب اليمني ولا حكومته الشرعية، ولكن فرضتها أطماع المليشيا الحوثية والنظام الإيراني.

وأضاف: “الحرب فرضتها مليشيا الحوثي بانقلابها على الدولة واجتياحها لعاصمة البلاد، وسطوها على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية” وانقلابها على مخرجات الحوار الوطني التي توافق عليها اليمنيون بكل توجهاتهم السياسية والاجتماعية.

وأشار شمسان إلى أن تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية جاء استجابة لدعوة القيادة الشرعية، لإنقاذ اليمن من غول المليشيات المتمردة، وجرائمها بحق اليمنيين.

وأشاد رئيس الدائرة السياسية في الإصلاح، بالدور العظيم للتحالف بقيادة السعودية، ودعمهم لليمن وشعبه في حكومته في مختلف المجالات، وإعادة الأمل باستعادة الدولة اليمنية، والقضاء على الانقلاب الذي أصبح دحره مسألة وقت، مؤكد أن تحرير اليمن من الانقلابيين خيار لا رجعة عنه.

وأكد أن الشعب اليمني وقواه السياسية وتحت قيادة الشرعية، عازمون على مواصلة النضال حتى استعادة الدولة، وعودة النازحين إلى ديارهم، مثمناً الجهود المبذولة والتضحيات الجسمية من أجل ابطال الأدوات الإيرانية التي نشرت الفوضى والدمار.

المصدر المشهد اليمني

زر الذهاب إلى الأعلى