الجيش الأمريكي سيخفي بيانات إصابات جنوده بـ”كورونا”

قرّر الجيش الأمريكي، امس (الخميس)، التوقف عن تقديم بعض البيانات التفصيلية عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ بين صفوفه؛ تحسُّبًا لأن يستخدم أعداؤه هذه البيانات مع تفشّي الفيروس. وذكر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في مقابلة مع “رويترز”، أنه يريد أن يستمرّ الجيش في تقديم بيانات عامة عن حالات الإصابة بين أفراد الجيش، التي زادت بنسبة 30 بالمئة إلى 227 حالة أمس.

وأضاف أنه يريد حجب بعض المعلومات الخاصة بالمهام؛ لمنع تعريض أمن العمليات للخطر. وقال “إسبر” دون أن يحدّد بدقة نوع المعلومات التي يريد حجبها أو متى سيبدأ في تنفيذ هذه الخطة: “ما نريده هو إعطاؤكم بيانات مجمعة، لكن لن نفصل الأرقام؛ لأن ذلك من شأنه كشف معلومات عن الأماكن التي يكون تضررنا فيها أعلى ربما من أماكن أخرى”.

المصدر المشهد اليمني

زر الذهاب إلى الأعلى