البنتاغون: لا نزال نبحث الرد على استهداف قواتنا بالعراق

آخر تحديث: الخميس 24 رجب 1441 هـ – 19 مارس 2020 KSA 23:44 – GMT 20:44
تارخ النشر: الخميس 24 رجب 1441 هـ – 19 مارس 2020 KSA 23:29 – GMT 20:29

المصدر: واشنطن – رويترز

قالت وزارة الدفاع الأميريكية (البنتاغون) ، الأربعاء، إنها لا تزال تبحث كيفية الرد على أي هجوم يستهدف القوات الأميركية وذلك بعد أيام من إصابة ثلاثة جنود أميركيين في هجوم صاروخي على قاعدة عراقية شمالي بغداد.

وقال جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاجغون في إفادة صحفية “ما زلنا نبحث كيف سنرد على أي هجوم على القوات الأميركية في أي مكان في العالم. نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا”.

من قاعدة التاجي شمال بغداد - أرشيفيةمن قاعدة التاجي شمال بغداد – أرشيفية

وأصيب ثلاثة جنود أميركيين وعدة جنود عراقيين يوم السبت في هجوم صاروخي مما زاد من المخاوف من تصعيد موجة الهجمات والهجمات المضادة.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية مجدداً مساء السبت أنه لا يمكن مهاجمة أفراد من الجيش الأميركي دون رد، في إشارة إلى الهجوم الثاني الذي استهدف قاعدة التاجي نهاية الأسبوع المالضي، مضيفة أن المحاسبة آتية لا محال.

وأحجم جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون عن التكهن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استناداً إلى تحذير وزير الدفاع مارك إسبر الأسبوع الماضي: “لا يمكن أن تهاجموا وتصيبوا أفراداً من الجيش الأميركي وتفلتون … سنحاسبهم”.

كما أضاف أن قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية. وقال إن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق في الهجوم وهو الثاني في أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمالي بغداد.

إلى ذلك، أوضح أن اثنين من الجنود الأميركيين الثلاثة الذين أصيبوا في أحدث هجوم صاروخي في العراق، حالتهما خطيرة ويخضعان للعلاج في مستشفى عسكري ببغداد، في أول تأكيد بإصابة أميركيين.

يذكر أن معسكر التاجي شمال بغداد تعرض مرة أخرى لهجوم صاروخي بأكثر من ثلاثين قذيفة كاتيوشا، وأفادت وزارة الدفاع العراقية بوقوع إصابات وسط جنودها بعضها حرجة.

واستهدفت الصواريخ مواقع تشغلها قوات من التحالف الدولي وأخرى أصابت مدرجا للطائرات تستخدمه قوات عراقية، وقال الجيش العراقي إنها أطلقت من منطقة الراشدية القريبة بواسطة منصات متحركة داخل مرآب ألقي القبض على مالكه.

المصدر العربية

زر الذهاب إلى الأعلى