سلطات الحوثيين تعلن 1000 حالة وفاة خلال دقائق بسبب ”الكهرباء”

أعلنت سلطات مليشيا الحوثي بالعاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء، عن 1000 حالة وفاة على الاقل خلال دقائق، في حال انقطاع الكهرباء عن المستشفيات.
وذكرت قيادات معينة من المليشيا بحكومتها غير المعترف بها، في مؤتمر صحفي مشترك، تابعه ” المشهد اليمني “، أن 1000 حالة وفاة على الاقل ستسجل خلال دقائق في حال انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفيات، فضلا عن احتمالات وفاة 3500 مريض بالفشل الكلوي، وتوقف قرابة 23 ألف مشروع مياه.
و حذرت من توقف خدمات الاتصالات، والطاقة الكهربائية، و أكثر من 80 ألف ناقلة بضائع، و70 ألف وسيلة نقل بسبب انعدام المشتقات النفطية.
وأعلنت المليشيا عن بدء الإغلاق التدريجي للمستشفيات الحكومية والخاصة بالمحافظات الواقعة تحت سيطرتها.
يأتي ذلك في وقت لا تزال فيه المفاوضات مع المليشيا متعثرة، بشأن آلية ضامنة لاستئناف إرسال السفن النفطية الى موانيء الحديدة، مقابل توريد عائداتها الجمركية الى حساب مصرفي خاص تحت إشراف الامم المتحدة من أجل صرف رواتب الموظفين، بعد أن استولت المليشيا على الوفورات السابقة في فرع البنك المركزي اليمني بالحديدة، و المقدرة بنحو 40 مليار ريال.
وكانت اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها، اتهمت المليشيا باحتجاز أكثر من مائة وخمسين ناقلة وقود ومنعتها من الدخول إلى المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، على الرغم من استمرار الحكومة في تقديم التسهيلات اللازمة لنقل المشتقات النفطية للتخفيف من معاناة المواطنين والحد من نشاط السوق السوداء، إلا أن المليشيا تبدي إصراراً واضحاً للمتاجرة السياسية بمعاناة المواطنين.
وتشهد العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا، أزمة مشتقات نفطية خانقة للأسبوع الرابع على التوالي، جراء افتعال واحتكار المليشيا للنفط وبيعه في السوق السوداء.

المصدر المشهد اليمني

Back to top button