وكيل محافظة إب التابع للحوثيين : الأيام القادمة ستكون صادمة ولا تعتمدوا على الجهات المعنية

قال وكيل محافظة إب المُعين من الحوثيين، عبدالحميد الشاهري إن “الأيام القادمة ستكون صادمة ومريرة احذروا الخروج من منازلكم إلا للضرورة القصوى وبحذر شديد يمنع الاختلاط”.

وفي منشور على صفحته بـ”فيسبوك” أضاف “من يحب أهله واولاده عليه الالتزام بالحجر المنزلي فالوباء أصبح حوله وقريباً منه، ولا تركنوا على الجهات المعنية فإمكاناتهم محدودة وشحيحة وجهود مواجهة الوباء كبيرة ومكلفة”.

وتابع قائلاً “كورونا أصبح جزء من حياتنا فإما أن ننتصر عليه بإرادة قوية دون خوف أو قلق واخذ الحيطة والحذر والالتزام التام بالتعليمات والإجراءات الاحترازية دون استهتار واللامبالاة ونخرج بأقل الضرر، او ندفع ثمناً باهضاً قد يصيب كل أسرة ومنزل في المحافظة”.

ودعا الشاهري “كل الميسورين في الأحياء والحارات بالتكافل الاجتماعي كلاً في منطقته لمساعدة المحتاجين للحد من خروجهم لقضاء حوائجهم حتى يبعد الله عنا الغمة”.

ونوه إلى “عدم التهاون تجاه أي جهة رسمية أو خاصة تقصر في أداء عملها في المساعدة على توفير احتياجات المواطن من المستلزمات الطبية والغذائية بقدر الاستطاعة”.

وقال شهود عيان إن الحوثيين دفنوا سبع جثث في الساعة الثانية من فجر الأربعاء، بعد نقلها من مستشفى جبلة، حيث توفوا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا.

وأضاف الشهود أنه جرى دفن الجثث في مقبرتي “الغفران” و”جرافه” بمدينة إب، وبحضور أطقم حوثية وسيارات اسعاف.

المصدر المشهد اليمني

Back to top button