تحقيق سري في إغراق إيران عشرات المهاجرين الأفغان

أطلقت كابول وطهران، اليوم الخميس، تحقيقات مشتركة في اتهامات بالتعذيب والإغراق القسري لعشرات من المهاجرين الأفغان في نهر على يد قوات خفر الحدود الإيرانية. 

وقالت وزارة الخارجية الأفغانية في بيان إن التحقيق سرى يجريه المفوضون الحدوديون للبلدين المتجاورتين في موقع الحادث لضمان أن تأخذ العدالة مجراها.

وجرى اتهام مسؤولين إيرانيين بإجبار نحو 50 مهاجرا بالنزول إلى البحر عند الحدود الإيرانية بإقليم هيرات في غرب أفغانستان في وقت سابق الشهر الجاري.

محمد حميد تاهمسي رئيس الوفد رفيع المستوى المكلف من جانب الرئيس الأفغاني بالتحقيق في الحادث، قال من جانبه إنه “سوف نتابع الحادث بكل جدية للتوصل إلى سبب وكيفية حدوثه”.

وأضاف تامسي أنه جرى العثور على 12 جثمانا حتى الآن ولايزال 15 شخصا آخر مفقودين. وتمكن المهاجرين المتبقيين من السباحة إلى بر الأمان.

وبحسب المسؤول الأفغاني، جمعوا ما يكفي من الأدلة والوثائق بمحاورة الناجين.

وتجبر الصراعات الحالية والفقر المدقع ومعدلات البطالة المرتفعة آلاف الأفغان إلى عبور الحدود إلى إيران سنويا بشكل غير قانوني.

وبحسب تقارير الأمم المتحدة، يوجد حاليا ما يقرب من المليون لاجئ أفغاني مسجلين يعيشون في إيران بينما تستضيف البلاد مليوني مهاجر آخر غير موثق.

العين الأخبارية

Back to top button