تعرف على تفاصيل جواز سفر المناعة الذي سيحمله المسافرون في زمن كورونا

أصاب وباء فيروس كورونا العالمي بشكل مدمر قطاع السياحة والسفر، إذ قدرّت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أن السياحة الدولية يمكن أن تنخفض بنسبة تصل إلى 80% خلال هذا العام بالمقارنة مع عام 2019، مما يعرض 100 مليون وظيفة على الأقل للخطر.

ولمواجهة ذلك جاء اقتراح حول حمل الركاب لجوازات سفر المناعة، والتي تدل على ما إذ كان حاملها محصناً ضد فيروس كورونا.

وقامت الصين بتطبيق فكرة من هذا النوع، إذ يحمل جميع المواطنين رمز الإستجابة الذي يتغير لونه اعتماداً على حالتهم الصحية، وعليهم إظهاره من أجل الوصول إلى المطاعم ومراكز التسوق.

وتعتمد جوازات سفر المناعة على فكرة أنه لا يمكن إعادة إصابة الأشخاص الذين تعافوا من “كوفيد-19”. ولكن حتى الآن، لا يوجد دليل على أن لديهم أجساماً مضادة تحميهم من الإصابة مرة أخرى، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

كما ليس من الواضح إلى متى ستستمر المناعة، إذ لا يوجد حتى الآن اختبار واسع النطاق للأجسام المضادة، والذي سيكون ضرورياً لنجاح هذا الاقتراح.

ويمكن أيضاً استخدام جوازات المناعة للإشارة إلى ما إذا كان الشخص قد تم تلقيحه ضد فيروس كورونا، ولكن قد يستغرق الأمر 18 شهراً أو أكثر قبل أن يكون هناك لقاح متوفر، وقد يستغرق فترة أطول قبل توفر لقاح على نطاق واسع حول العالم.

المصدر المشهد اليمني

Back to top button